بحث









هكذا تكلم القارئ

محمد حسن المرزوقي

KWD 4.000

KWD 4.000

لا يُمكن ممارسة فِعل القراءة في هذا العصر دون طرح أسئلة جوهريّة باتت ملحّة إلى درجة لابدّ معها من الإجابة عليها: هل القراءة حقًّا هي نشاط يُمارس في العزلة؟ وهل ما زال القارئ في حالة انتظار دائمة للنقّاد، من جهة، كي يكشفوا له عن جواهر الكتب وأسرارها، وللناشر من جهة أخرى كي يقدّم له أرقى آداب العالم؟

إن الدّور الذي باتت تلعبه منصّات التواصل الاجتماعي لا يمكن إغفال تأثيره على فِعل القراءة، واختيار العناوين، وتكوين صورة شاملة عن الكتب نفسها بوصفها مُنتَجًا مشاعًا للمهتمّين، خارج الصّرامة الأكاديميّة والأعمدة الصحفيّة، وفي معزل عن الآراء التي تأتي من خارج مجتمع القرّاء نفسه، الذي بات يشكّل عضلةً واحدة قويّة لها رأيها في الكتب التي ترفع من شأنها، وتلك التي تحطّ من قدرها.

يصوغ المؤلّف مصطلح "النّقد الافتراضي" في الكتاب ويطرحه للنقاش العام بين المهتمّين. ولا يكتفي بسَوق الأدلّة اليوميّة والأمثلة الباعثة على يقين ما يرمي إليه، بل إنّه يعثر في التراث الأدبيّ العربيّ على رمز يجذّر به الممارسة التي صاغ مصطلحها "إنّ لجوء كنفاني إلى الاختباء خلف قناع "فارس فارس" كان بسبب الحرية التي يمنحها له هذا القناع، حريّة الكتابة باللغة التي يختارها والأسلوب الذي يروق له، دون الخضوع إلى أيّ "فلتر" أو مساءلة، ممّا يؤهّله لأن يكون أعظم ناقدٍ افتراضي."

وغدا كان يوما جميلا

ليلى كايزن

KWD 3.500

KWD 3.500

طال الانتظار

من سنقذني؟ متى؟ كيف؟

يا إلهي ماذا أفعل؟

وحين سألت ولم تبحث عن إجابة، سمعت

الصمت لأول مرة وأخذت شهيقا من الحياة

قدرت أن تثق في هذه الاجابة،

إنه صوت القلب

فقط تحرك معه، وفي هذا الكتاب ستأخذ

كثيرا من ذلك الشهيق.

KWD 2.500

إلى زبائن متاجر الكتب، باعة الكتب،

أمينات المكتبات، عاشقات الكتب،

المغرمات بجمعها،

المثقفات واللواتي يحببن القراءة في السرير.

قرية تحاور العالم

عبدالله الزماي

KWD 3.000

KWD 3.000

من قريته "فيد" في منطقة حائل العريقة، يقيم ترجمان الصحافة الكاتب عبدالله الزماي جسورا ثقافية بين لغة العرب ولغات العالم، محاورا نخبة من أكبر كتاب الرواية والقصة المعاصرين عن أسرار جاذبية كتاباتهم، ليضع أمام القراء العرب طرق سرد اللغات الاخرى واساليبها في معالجة المواضيع الانسانية بحسب ثقافة كل كاتب.

كنت ولا زلت اتعجب من احاطة عبدالله الزماي بتجربة ضيفه الكاملة ومعرفته بكل تفاصيل انتاجه الادبي فهو ليس صحفيا يترك علامات الاستفهام تقف مكتوفة اليدين آخر الاسئلة بل ندا يحاصر بأسئلته الاجابات ويغربلها في اسئلة أخرى. هذا الكتاب موجه ليس فقط للذين يريدون معرفة فن كتابة الرواية، وإنما للذين يريدون معرفة فن قراءتها أيضا.

عبدالله البصيص

 

في انتظار البرابرة

محمود درويش

KWD 2.200

KWD 2.200

الاعمال النثرية 

في انتظار البرابرة

محمود درويش

مدينة الاقوياء

عمر ال عوضه

KWD 5.000

KWD 5.000

حياتنا هذه استثمار مستمر .. فقد خلقنا لعبادة الله وتعمير الارض، مدينتنا هذه يسكنها فقط الاقوياء.. القادرون على التحليق بعيدا عن الضعف والتحلي بكل ما في القوة من خصال.. لكل حي في مدينتنا شخصيات تميزه، وقد تكون انت احد سكان هذه الاحياء، والاقوى هو من كرس حياته في هذا الاستثمار ليعمر ارضا في حيه ويمتلك قصرا في حي آخر .. تنصاع هذه المدينة و كل ما حولها تحت اوامر ملك عظيم، لا يقدر على ردع جنده أحد، وكلما تقربت اليه، قرب منك .. وكلما ازددت قوة كنت خيرا عنده عن من سواك.

صغير ونكرة

اسماء الشعيب

KWD 3.000

KWD 3.000

زيارات لا معلومة .. بساعة معلومة تبدأ معها الرحلة والموعد المزعوم من الطرف المجهول تئن الارجوحة كل يوم ويرتفع صوت انينها كأنها تنذر بقرب وقوع حدث مشؤوم ضوء خافت يتراءى لي من النافذة حيث تسكن الارجوحة صوت خبيث يهمس ينادي باسمي صوت خفي أظنه مألوفا وغير مألوف يصيبني بالضياع يضيق صدري .. تنزعج أذني .. تختنق أنفاسي أعجز عن الحركة. أشعر بالخوف قلبي اليقظ يشعر بهوية ذاك المجهول وعقلي الواعي يرفض التصديق أنين متكرر تفجع به الارجوحة حتى تبكي رجائي الوحيد ان تنتهي الرحلة بوصولي لبر الامان دون لقاء صاحب الاجوحة دعائي بأن تنتهي الحكاية دون ان ترجع من جديد.

رسائل الى فيرا

فلاديمر نابكوف

KWD 4.500

KWD 4.500

 

إن «رسائل إلى فيـرا» ليس مجرد كتاب «أنطولوجيا» يضم بين الدفتين رسائل زوج إلى زوجته، بل هو قصة الرحيل وما ذهب مع الريح ـ رحلة سنين العلقم للأديب الفذ نابوكوف (صاحب رواية لوليتا) بمكانته المرموقة في ثلاثة آداب عالمية مختلفة هي الإنكليزية والفرنسية والروسية. هذا الكتاب هو الأوديسة تسري في رسائل افْتُضت أغلفتها علناً وكُشَفت أمام القاصي والداني، إنها رحلة العمر، عبر أوراقٍ ماكان لنابوكوف، ليخطر على باله أن ولده سينشر أسرار حياته يومًا.الكتاب يضم 287 رسالة، كتبت من 1923 حتى 1976، لتحكي ما تركه من فن رفيع، وعلاقاٍت أخطبوطية، إنها سيرة كتبت، من القلب إلى القلب، وظلت في حرزٍ أمين لا تمسها الايدي ولا تراها العيون، وهوكتاب عظيم سيغير مفاهيم شائعة عن نابوكوف، وعن كتّاب التقى بهم، وعن مواقفه الدينية أو السياسية، وأسرار عن المنظمات السريّة التي سعت إلى احتضانه كالماسونية أو المخابرات البريطانية... كما يكشف «أن لا سماء صافية من الغيوم» في علاقته بزوجته فيرا على الرغم من الحب العظيم الذي جمعهما والذي ربما يكون أحد أشهر قصص الغرام وقتها.

رسائل الى ميلينا

فرانز كافكا

KWD 4.000

KWD 4.000

رسائل الألم، والشغف المستحيل 

“إنك تنتمين لي وقد جعلتك ملكي فأنا لا أظن أن ثمة امرأة - حتى في عالم الحكايات الأسطورية ـ قد حورب من أجلها كما حاربت من أجلك في داخلي منذ البداية وربما إلى الأبد… إني أتحدث معك كما أتحدث مع ذاتي تمامًا”

نقيا كأنه روح

مهدي الموسوي

KWD 3.000

KWD 3.000

الكتاب نصوص في الحكمة العالية كتبتها بمحبة وإدراك، مستنداً على مطالعاتي وشغفي في الحكمة منذ اقدم العصور وحتى الان، إن نصوص الكتاب تساعد الناس في إكتساب السكينة المفقودة بسبب هذا العصر المتميز بالإضطراب والتحوّل الذي لا يهدأ أبداً، والذي تسبب في إصابة الناس في كل ارجاء العالم بحالة من القلق والتوتر وحرمهم من السلام والامان، والكتاب نتاج تفرغ شبه تام لأكثر من سنه، ويشتمل على ٩٤ رباعية حرّة، وأغلبها في التصوف الإشراقي الحديث (وقد اسميتها إشراقات بدلاً من رباعيات لانها متحررة جزئياً من الوزن والقافية وربما يعتبرها البعض من الخطوط الجديدة في كتابة الشعر الحر)، الكتاب يوميات وحكايات عن رحلتي في إجتياز دروب الحياة الصعبة، واكتساب القوة من الداخل والسكينة من الخارج !.

سجون نختار ان نحيا فيها

دوريس ليسنج

KWD 3.500

KWD 3.500

"أقضي بعض الوقت أتساءل، كيف يا ترى سنبدو للقادمين من بعدنا؟ وهذا ليس اهتماما فارغًا، بل محاولة متعمدة لدعم قدرة تلك "اللعين الأخرى" التي يمكننا اللجوء إليها للحكم على أنفسنا. كل من يقرأ التاريخ يدرك أن القناعات القوية المعقدة في قرن من الزمان عادة ما تبدو سخيفة وعجيبة للقرن التالي".

كتاب الناس والعالم

جمال حسين علي

KWD 3.500

KWD 3.500

صدر حديثاً عن دار الرافدين في بيروت "كتاب النّاس والعالم" للكاتب جمال حسين علي. يقول علي في تعريف كتابه: "حان الوقت لكي أزف لك البشرى سيداتي سادتي:

لقد فات الأوان لأن نعيش كبشر

لدينا فرصة أخيرة للاعتذار لكوكبنا الجميل الذي خربناه: مغادرته بشرف".